قد جعلها ربي حقاً - رهف سليمان السيد

 

    ما زلت مستعدة لمقايضة أي شيء بعدمِ التخلي عنه وفقدانه ، بدأت الحياة على مهل ولكنها دائما ما كانت تنتهي على عجلة ، تنتهي دفعة واحدة ، دون سابق إنذار يُذكر . الحلم يا عزيزي لا يدوم إلا بوجود رضا الرب ، هو من يرفع راياتنا اليابسة ويحقق آمالنا المستحيلة ، فلا يد معاونة للبشر لو صعدت على شرفة النجوم ستبقى بالله هناك وإياك ثم إياك أن تثق بغيره .

   داعبتُ يد صديقتي اتكأت على كتفها ، بحت لها عما يختلج في صدري ، كانت الأقرب التي تستطيع ملامسته ورؤيته ، رأيت ملامح هذا الخليل بها ، أودعتها ودائعي ومضيت .

    لم ألتفت للوراء ، وبعد مغادرتي لها نثرت السنابل اليابسة على أرضي الصائمة ، أدركتُ حينها أنها تسولتْ لي ووضعت الوشم على أحلامي ليمتلئ حتفي بالاستحالة ، لقد اتخذتكِ رسماً على كف يدي لأنظر إليكِ في كل لحظة أيأس بها ، لماذا كذبتي حتفي وروحانية قلبي ، لماذا كسرتي الخُطى تحت دروبي ؟! - لا تشيحي الوجه عني .. عن قلبي ، حدثيني لا أُريد قطف موجة أخرى منك ، أعيدي التآلف ما بين ظلي وبيني لا تقفي خلف المنعطفات ، بل قفي عند خط النهاية واختفي .

   ما أغرب هذا الطريق الذي أُعلق على حافته قبعتي ، وما أعجب هذا الصبر الذي صُمِّمَ ليناسب أحلامي ، إن الذين كان بوسعهم احتواؤنا تركوا فينا فُتاتاً لا يستحق أن يُنفض .

   أما عنك أنت ! فكل مرة كنت أُحدثك بها ، كنت تخبرني لا تحزني ، مع أنني لم أكن حزينة حينها وكنت ترى ذلك بوضوح ، إلا أنها كانت من أصدق المحادثات ، كنت تقول لي استقوي وأنت ترى أجزائي لا تتوقف عن الرجفان في الخوف من الموت فقداً ، لا أنكر احتواءك الذي أفقدني اتزاني عندما كنت أُرمم نفسي بك ، ولكنك بُترت عني .

   ها أنذا أحمل هذا الشيء أؤمن به ، إنه حلم يسمن في أعماقي ولكني أقف داخل نفق بارد ومُعتم تماماً يسمى القدر ، يقيدني ويقيد قلبي وأحلامي معي ، من حقي العبث داخل هذا النفق في خطوطه وعقداته لا بل أعمق علي إخراجي منه إخراج كل حلم تشبثت به .

    وبلحظة شعور !!

    شعور الحاضر بتحقيق المستقبل ، هي يقين إيجابي علينا خوضه ونشكر الله على تحقيق هذا المستحيل لقد كان النفس العميق قبل نهاية الطريق والرؤية قبل الضوء فهو كن فيكون .

   أيقنت أن الوصول إلى كل حلم مستحيل هو مجرد دعاء وقُرب إلهي فعدت مجدداً ، ها أنا هنا مجدداً أُحاول جاهدة أن أُلملم ما بقي مني أُلملم ضحكاتي وسعادات قلبي أضعها بين يدي الرب وأنا كلي ثقة سيجعلها ربي حقاً .

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • YouTube Social  Icon
  • snapcodes
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram_App_Large_May2016_200
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now