إرشادات غذائية لحل مشكلة احتباس السوائل بالجسم - مي المومني

          كثيرًا ما نسمع أشخصًا يعانون من احتباس السوائل في الجسم، لا سيما السيدات واللواتي يصفن أعراض مشكلتهن بأهم عرض ألا وهو انتفاخ وتورم أطراف الجسم -كاليدين والقدمين- لدرجة الإحساس بالصعوبة أثناء دخول خواتمهن في يديهن في بعض الأحيان، أو الشعور بالتعب عند المشي نتيجة تورم الأقدام المتكرر.
     يشكل الماء 70% من مكونات الجسم وأي نقص في كمية الماء التي يحتاجها الجسم يؤدي إلى العديد من الأمراض ومنها: ترسّب الأملاح، بالإضافة إلى تناول بعض أنواع الأدوية التي تتمثّل أعراضها الجانبية بترسّب الأملاح، وانحباس الماء في بعض المناطق وتورمها كمنطقة اليدين والقدمين والبطن.
ولعلاج مشكلة احتباس السوائل وترسب الأملاح بطريقة بسيطة يجب الإكثار من شرب الماء، شرب ما لا يقل عن ثلاثة لترات من الماء في اليوم الواحد للشخص البالغ نظرًا لأهمية المياه في تحفيز الجسم على إذابة وغسل الأملاح وتنشيط عمل الكليتين لإدرار البول وتخليص الجسم من المياه الزائدة المحبوسة فيه.
الإكثار من الأطعمة المدّرة للبول، يمكنك الاستغناء عن الدواء المدر للبول بتناول الأطعمة التي تساعد على إدرار البول وتنشّط عمل الكليتين وبالتالي طرد الأملاح والصوديوم المترسّب في الجسم، ومن هذه الأطعمة: الخيار، والبطيخ، والبصل؛ وذلك بسبب احتوائها على كميات عالية من الماء، كما يمكن شرب منقوع بعض الأعشاب كالبقدونس، والقرفة، والنعنع، واليانسون.
التقليل من كمية الملح الموضوعة على الطعام، والتقليل من تناول الأطعمة الخفيفة المالحة والمخللات والمعلبات. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم وقليلة من الصوديوم، فقد يؤدّي نقص البوتاسيوم في الجسم إلى احتباس الماء وتراكم الأملاح. ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم: الموز، وعصير البرتقال، والمشمش الطازج. والبقوليات مثل: البازيلاء، والعدس. ومنتجات الألبان مثل: الحليب، واللبن الرائب.
وهناك بعض الحالات التي لا تستجيب بكفاءة لهذه الوصفات الغذائية  العلاجية فنقوم كأخصائيين تغذية  بتقديم النصيحة باستخدام بعض أنواع المكملات الغذائية للحالة والتي تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة للتخلص من الأملاح المترسّبة وتساعد في إدرار البول مثل: المكملات الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والمنجنيز بنسب محددة بالإضافة إلى فيتامين ب1 .

ويجب أن نركز على أهمية ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، حيث تعمل الرياضة على زيادة نسبة التعرق وبالتالي التخلص من السوائل والأملاح الزائدة عن حاجة الجسم ومنع تراكمها فيه. بالاضافة لرفع القدمين عند النوم على مخدة، بحيث تكون القدمين في مستوى أعلى من مستوى الجسم لمنع تراكم السوائل والدهون في أطراف الجسم وانتفاخها. "الوقاية خير علاج"، فمن المهم معرفة ما يسبب الضرر للجسم والاستغناء عنه واستبداله بكل ما هو مفيد وصحي.
دمتم بصحة وسعادة.

 


 



 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • YouTube Social  Icon
  • snapcodes
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram_App_Large_May2016_200
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now