دماء منتصره

مبتسمون رغم اليأس، مبتسمون رغم الاعتقال، تراهم مبتسمين، فرحين، ممتلئين بالجمال وأملهم في أعينهم، برغم كل ما يحدث أمامهم.. برغم اغتصاب بلادهم وأعراضهم، برغم تعبهم وإرهاقهم، وبرغم الاحتلال والدماء الممدودة التي تسري كالماء في كل مكان..
أيا فلسطين، أيا بلدي ويا وطني الجميل.. !

 


كل دعوات العالم تأتي لكِ، ونصرٌ قريب سيأتي فأنت التي أسري فيك الأنبياء...

أحب جمالك، أحب تفاؤل أطفالك ونسائك وشبابك وأمهاتك..في كل مره أرى أملا كبيرا فيك، أملا يكبر يوما بعد يوم.. بعد كل الصعاب التي مرّوا بها أراهم يبتسمون، وأراك يا فلسطيني تكبري أكثر فأكثر..
دماء وقتلى واعتقالات تكسوها ابتسامة جميلة تشرح القلب والناظرين.. برغم كل هذا مبتسمون.. اغتصاب بعد اغتصاب، قتل وإهمال وضرب وصراخ ودماء، كالماء تسري في كل بيت وفي كل مكان.. يداكِ باردة يا فلسطيني.. أمن الممكن أنكِ تبحثين عمن يتمسك بها ولا يتركها؟

اطمئني فالله معك ومع شبابك الأسرى والشهداء، جمالك كجمال وجوه شهدائك المبتسمين! كجمال ابتسامة ذاك الذي اغتصبوا عرضه وقتلوا أمه وأباه وإخوته أمام عينيه ثم اعتقلوه.. اعتقلوه وهو مبتسم، كان مبتسماً لأنه وهب نفسه وعرضه وكل ما يملك فدى بلده "فلسطين"، أما تلك المرأة المبتسمة وفي عينيها دمع، وفي قلبها غصة لا يعلم بها إلا الله.. ماذا عنها؟ ماذا عن ابتسامتها التي تذهب العقول عند رؤيتها؟ مبتسمة لأن ابنها "شهيد" لأنه دخل الجنة ومات وهو مبتسم وكأنه متفائل وواثق من أنه في الجنة ! وهو كذلك..

تلك الأم المبتسمة التي اعتقلوا زوجها واغتصبوا طفلتها وقتلوا ابنها وتركوها وحيدة.. بلا وطن، ولا زوج، ولا أولاد.. برغم كل هذا مبتسمة !
يااا لجمالك يا أنتِ يا لجمال بلادنا "فلسطين" المبتسمة التي مهما حصل معها لا تنكسر بل تقوى في كل مره أكثر.. فلسطين يا مسرى الأنبياء، يا من فيك كل ما هو جميل.. يا ذات الابتسامة الجميلة المتفائلة، ستحررين بإذن الله فموعدك الانتصار كما وعد الله.

أما عن الأقصى فهذه القبة مليئة بالأسرار والجمال..كلمة أقصى لوحدها كافية للتعبير عن كل ما هو جميل !
أنت أقصانا ولنا، أنت ملكنا.. يا لجمال قبتك المضيئة على كل أشلاء فلسطين وعلى كل مكان.. قبتك الذهبية التي تغنينا عن كل قطعة ذهب، التي تكفينا عن كل ما هو جميل.. ليتني أصلي فيك يا أقصانا.. ستحرر فيما بعد، سنرفع الراية عندك وفوق قبتك، سنصلي فيك ونبكي وندعو الله عز وجل ونشكره لتحريرك، سنفي بوعدنا لك ونكون يداً بيد لنحررك، لندافع عن كل أسير ومعتقل، لنأخد حق كل شهيد ومقتول، ولنخرج الأعداء منك.

يا بلاد الجمال.. ستحررين بإذن الله، فلا تقفي عن الحلم فالحلم ليس مستحيلاً، طالما أن تحقيقه مباح..
ستحررين وتنيرين السماء، ستنيرين قلوبنا، شعاع نورك وانتصارك سيصل إلى أبعد مدى ليقول للجميع.. ها قد تحررت فلسطين الأبية !

أيا فلسطين، أيا وطني وعزوتي.. أيا من فيك جمال الكون بأكمله.. موعدك الانتصار، وموعدنا إقامة صلاتنا في أقصاكِ ! 


 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • YouTube Social  Icon
  • snapcodes
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram_App_Large_May2016_200
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now