علمتني أمي

تَقُول لي أُمّي في المرّات الّتي أهمّ بها للقيام بِمعصية ما {وَمَن يَتّقِ الله يَجعَل لَهُ مَخرَجًا}..
لا أذكر عدد المرّات التي كرّرَتها بها، إنّها حتمًا كثيرة.. لَم تَيأس أُمي رغم كثرة زلّاتي، حتّى أصبحت هذه الآية كَالعَلم منصوبة أمام عيني .
أصبحت أردّدها لا إراديّا عندما تُسوّل لي نفسي القيام بِسَيّئة ما.. كُنت أبحث عن المخرج الإلهي، حتى أيقنت تمام اليَقين أنّه حالٌ لا محالة .
كانت دائمًا تُصر على ترسيخ مفهوم التقوى داخل قلبي، تُردّد على مسامعي المواعظ دُون كلل أو ملل، وكأنّ كُل مرّة هي المرّة الأولى، أَرَى الحُبّ في عينيها .
علّمتني أُمي أن النصح لمن نحبهم لا ينتهي، وأن الزلّات لَيست سببًا لِنكرَه بعضنا وَمَن نُحب .
من يُحبك يضع يده في يدك.. بل يضع ما بقلبه في قلبك .
حتّى تصل للجنّة .
هكذا علّمتني أُمّي .

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • YouTube Social  Icon
  • snapcodes
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram_App_Large_May2016_200
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now