تغذية مرضى الثلاسيميا - مي المومني

مرض الثلاسيميا هو أحد أمراض الدم الوراثية والذي ينجم عنه خلل في إنتاج جزيئات الهيموجلوبين (البروتين الأساسي المكون لكريات الدم الحمراء والمسؤول عن نقل الأكسجين في الدم). وينتشر مرض الثلاسيميا بشكل خاص في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، والوطن العربي.

 

 

    وهناك فرق بين من هو مصاب بالمرض ومن هو حامل له  بحسب النقص أو الخلل في الجينات، يصاب حامل مرض الثلاسيميا عادة بفقر دم بسيط ويميزه عادة حجم كريات الدم التي قد تكون أصغر من المتوقع, وقد يصاحبه نقص في الحديد (Anemia Microcytic)

    أما في حالات المصابين بالمرض فهناك نوعان من الإصابة :-
1. ألفا ثلاسيميا :

يكون على شكل فقر دم حاد أو متوسط وغالبا لا يحتاج لنقل الدم .

2. بيتا ثلاسيميا :

هي ما يعرف بالثلاسيميا الكبرى وهي النوع الأخطر في الثلاسيميا وينجم عنها فقر في الدم يبدأ منذ الطفولة ويستمر مع حياة المريض وقد يؤثر على مدة حياته ،وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى نقل دم كل فترة ، وقد يصاب هذا المريض بالعديد من المضاعفات الصعبة مثل هشاشة العظام وتضخم الطحال وسوء التغذية وفقدان الوزن وتأخر في النمو والأخطر من ذلك هو تراكم حديد الجسم الناتج عن نقل الحديد المتكرر والذي يكون ذو سمية كبيرة ويشكل خطرا على القلب والجسم.    

وفي حالة الثلاسيميا نوع بيتا قد يكون من المهم تغذويا التركيز على موضوع كمية الحديد التي يتم إدخالها إلى جسم المريض عبر الطعام وتحديد كميتها قدر الإمكان
    مع العلم بأن جسم الإنسان بشكل عام لايمتص الحديد بكميات كبيرة عبر الأمعاء ، ويكون امتصاص الحديد ذو النوعية الجيدة والمأخوذ من المصادر الحيوانية أفضل من الحديد النباتي المستمد من المصادر النباتية مثل الموجود بالسبانخ والخضار الورقية الخضراء ، بالإضافة إلى أنه في كل مره يكون فيها معدل الهيموجلوبين منخفض في جسم الإنسان فان كمية الحديد الممتص عبر الأمعاء ستزيد تلقائيا وعكسياً.  لذا يكون على هؤلاء المرضى التقيد باستخدام الأدوية التي تحافظ على توازن مخازن الحديد في الجسم وطرد الزائد منه.

 

وإليكم النصائح التغذوية التالية والإرشادات التي قد تساعد مرضى الثلاسيميا من نوع بيتا والذين يحتاجون إلى نقل الدم بشكل متكرر:

  • تجنب ارتفاع الحديد عن طريق تقليل مصادر الحديد المتناولة وخاصة في الفترات التي يكون فيها مستوى الهيموجلوبين منخفض.

  • استبدال اللحوم الحمراء العالية بالحديد باللحوم البيضاء التي تعد أقل به.

  • شرب الشاي مع وجبات الطعام ،إذ ان الشاي يحتوي على مواد كيميائية تعمل على الارتباط بالحديد ومنع امتصاصه بالجسم.

  • شرب أو طبخ منتجات الحليب والألبان مع مصادر الحديد إذ أنهم يمنعون امتصاصه بالجسم ،ولكن يجب تعويض كميات ومصادر الكالسيوم والانتباه لها لخفض الإصابة بهشاشة ومشاكل العظام.

  • عدم تناول الأغذية الغنية بفيتامين جـ (C) مثل الحمضيات مع الأغذية المحتوية على الحديد إذ أنه يشجع ويعزز امتصاصه في الجسم.

  • بعض أنواع الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان وحبوب الصويا تعمل على منع امتصاص الحديد في الأمعاء وتحد من عمل فيتامين C  في زيادة امتصاص الحديد وتشجيعه.

  • شرب القهوة قد يساعد على تقليل امتصاص الحديد في الجسم.

  • احرص على قراءة الملصقات الغذائية لكل الأطعمة والتأكد من محتواها من الحديد.

وفي النهاية فإن أهم الأغذية التي تعد مصادر عالية جدا للحديد ويجدر بك الابتعاد عنها وتجنبها في نظامك الغذائي هي كما يلي :

*حبوب النخالة الكاملة .

*حبوب السيريال (Cereal)والكورن فليكس المدعم بالحديد.

*الكبد

*الفول السوداني

*الفاصولياء

*الخضروات الورقية الخضراء كالسبانخ .

*الزبيب

*البازيلاء

*الفول

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • YouTube Social  Icon
  • snapcodes
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram_App_Large_May2016_200
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now